EUROPE

V ème Congrès des Palestiniens d’Europe.


Dans la même rubrique:
< >


Ahmed
Mardi 8 Mai 2007

Rotterdam

Le 05 Mai 2007 : V ème Congrès des Palestiniens d’Europe.

Sous la devise : « Un seul peuple et un droit inaliénable malgré l’éloignement et la souffrance » s’est tenu le Vème Congrès des Palestiniens d’Europe à Rotterdam à la demande de la Municipalité de cette ville. Il est à signaler que cette date coïncide avec l’anniversaire de la libération de la Hollande du joug nazi et de la Naqba en Palestine où plus de 700 000 palestiniens furent chassés de leurs terres fuyant la politique de terreur à grande échelle instaurée par les sionistes.

Plusieurs invités de marque ont assisté à ce congrès. Parmi lesquels l’ancien premier ministre Hollandais M. Dries Von Agt, le père Atta Allah Hanna de l’Eglise orthodoxe Palestinienne, le parlementaire marocain Al Moqri Al Idrissi, Dr Ismaël Haniya de Palestine, Dr Hassan Khricha vice président du Parlement Palestinien, …

Tous se sont accordés sur les principes suivants :

Un seul peuple à l’intérieur de la Palestine, dans les camps de réfugiés de Jordanie, de Syrie, du Liban ou en Iraq où il subit les pires persécutions ou dans le reste du monde, il n’y a qu’un seul peuple palestinien indépendamment de la confession, de l’idéologie politique ou de la différence de points de vues qui animent ses citoyens.

Le droit au retour est non négociable et il n’appartient à personne de le faire. A ce sujet, le parlementaire marocain Al Moqri Al Idrissi, s’adressant à la conscience européenne, a fait un parallèle très suivi et très applaudi. Pourquoi, a-t-il dit quand on parle des six de victimes juives de l’Holocauste, le monde entier s’émeut mais quand on parle des six millions de réfugiés palestiniens, ce même monde reste insensible ? Pourquoi, a –t-il ajouté, les six ans passés dans l’Enfer nazi ne laissent personne insensible alors les peuple palestinien souffre depuis soixante ans de l’occupation, de l’exil, du blocus, … et personne ne réagit ? Pourquoi enfin, les israéliens peuvent rentrer ou quitter librement de la Palestine alors que les palestiniens ne peuvent pas rentrer chez eux et sont privés de leurs terres et de leurs maisons ?

Sur ce point le père Atta Allah Hanna a interpellé la conscience du monde libre l’appelant à être solidaire du peuple palestinien dans sa souffrance et rappelant que c’est un devoir moral, humanitaire et civilisationnel. C’est, dit-il, un consensus universel de soutenir l’opprimé et la victime. Celui qui n’accomplit pas ce devoir ne peut pas prétendre défendre ces valeurs.

Le droit à la résistance souligné par les conventions internationales et la détermination du peuple palestinien. Sur ce point Dr Ismaël Haniya a rappelé la position inchangée du gouvernement palestinien tout comme la mosquée Al Aqsa qui est un dépôt « amana » Malgré le blocus qui dure depuis plus d’un an, a-t-il souligné, malgré le prix élevé en martyrs, en blessés, en personnes de tout âge emprisonnées, on n’arrivera pas à faire fléchir cette position.

Une table ronde a suivi ces interventions. Plusieurs thèmes furent abordés dont le Mur de l’apartheid. Ce thème fut traité par Dr Jouda Morqoss, ancien Ministre palestinien du tourisme qui a rappelé les principaux objectifs du Mur, à savoir : la judaïsation de la Palestine et l’annihilation de tout espoir de création d’un Etat palestinien. Pour appuyer sa thèse, l’ex-ministre a cité le pourcentage de 46,5% des terres de la Bande de Gaza qui ont été confisquées sur un total de 5885 km². Plus de 37,5% des terres agricoles , 36% des forêts ont subit le même sort provoquant un exode de 35% de la population agricole faisant passer le taux de chômage à 55% en Palestine. Comment peut-on créer un Etat sur une aussi petite surface ?!

La plus dure des conséquences, a conclut M. Morqoss, c’est l’ébranlement du tissu social d’une société habituellement solidaire mais actuellement isolée par un mur de 730 km !

Pour Alter Info,

Ahmed


Texte en arabe

2007/5/6, ziyad abughali <ziyad.abughali@gmail.com>:

السلام عليكم اخ احمد هذه ما ارسلته الي الصحقة لكن للاستعجال ارلسته بدون تنسيق وهم قالو لي ارسله وهم سينسقوه رسل لكم تقرير حول مؤتمر فلسطينيي أوربا الخامس المنعقد في هولندا يوم السبت في هولندا وتم تغطيته اعلاميا باسم صحيفة فلسطين

تحت شعار برغم البعد والالام ... شعب واحد وحق ثابت

فلسطيني اوربا يعقدون مؤتمرهم الخامس في هولندا

زياد ابوغالي صحيفة فلسطين تغطية

في طريقك إلي فلسطين والقدس ...عيناك تشتاقان للأفق الأزرق الصافي يحتض قباب المساجد والكنائس وللتواصل البديع بين خضرة الأرض وزرقة السماء واحجار القدس العتيقة ولكنهما تصطدمان بسد من التعنت الإسرائيلي الرافض لتطبيق حق العودة الذي كفلته كافة القوانين والمبادئ الدولية إلي لاجئين فلسطين في

الشتات فالعودة هو حق جميع الفلسطينين الذين طردوا من أراضيهم نتيجة الاحتلال الاسرائيلي ومصادرة أملاكهم التي ورثوها عن ابائهم واجدادهم منذ الاف السنين

فحق العودة جوهر القضية العادلة للشعب الفلسطيني بل هو اصل القضية واساسها

ولأنه حق ثابت فهو محفور في وجدان كل فلسطيني لايمكن التنازل عنه

وهذا ما عكسه أجواء المؤتمر الخامس لفلسطيتي اوربا المنعقد في مدينة روتردام هولندا بعد نجاح فائق علي مستوي السنوات الأربع الماضية في لندن بريطانيا وفيينا وبرلين ومدينة مالمو في السويد

وتبرز اهمية المؤتمر كفرصة ذهبية لأبناء الجالية الفلسطينية في أوربا لإبراز قضيتهم العادلة بجوانبها المختلفة أمام الشعوب والراي العام الأوربي ولتوجيه أنظار الاعلام المنحاز لاسرائيل واداة للتفاعل مع المنظمات والجمعيات الأوربية غير الحكومية لكسب دعمها والوقوف إلي جانب قضية اللاجئين الفلسطينين كما سيساهم المؤتمر في ايصال صوت الفلسطينين في اوربا للمجتمع الغربي ولفت نظرة لممعاناة الشعب الفلسطيني المستمرة تحت الاحتلال الاسرائيلي

فمن هنا فاننا نعتبر هذا المؤتمر منبر لأبناء الشعب الفلسطيني في أوربا كما يؤكد الحضور الكبير الذي يحظي به من قبل كافة شرائح الشعب الفلسطيني وأحزابه , وشخصياته الوطنية علي أنه يمثل ثقلا كبيرا لن يمكن بالامكان تجاوزه وحاجزا يقف امام كل الحلول الجزئية وغير العادلة للقضية الفلسطينية

فمنذ عقد المؤتمر الاول في لندن عام 2003وما صاحبه من نجاح تكالفت الجهود لحعله مناسبة سنوية دائمة تعقد بالتعاون مع الجمعيات الفلسطينية المتواجدة في الدول الأوربية ويتم أختيار المدينة دوريا من قبل الأمانة العامة المسئولة عن تنظيم المؤتمر

وتم عقد المؤتمر هذا العام باستضافة من المنتدي الفلسطيني للحقوق والتضامن في هولمدا وهو كمنبر فلسطيني للتعريف والتعبير عن حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة والراسخة ومنها حق العودة وكان للمنتدي الفلسطيني دور ايجابي واداة فعالة لتجسيد تمسك فلسطيني أوربا ومنهم فلسطيني هولندا بذلك الحق ةيذكر ان المؤتمر عقد هذا العام بتنظيم من قبل مركز حق العودة الفلسطيني في بريطانيا

والامانة العامة لمؤتمر قلسطيني اوربا

والمنتدي الفلسطيني للحقوق والتضامن


حل ضيوف المؤتمر كل من السيد حسن خريشة نائب رئيس المجلس التشريعي والسيد جودة مرقص وزير السياحة السابق والسيد الدكتور عطا الله حنا مطران الكنيسة الارثوكسية في القدس والسيد بيير غالو عضو مجلس الشيوح البلجيكي ورئيس المجلس التنسيقي الاوربي للمؤسسات العاملة للقضية الفلسطينية والسيد درييس فان اخت رئيس وزراء هولندا السابق كان ضيف شرف المؤتمر وهو صديق الشعب الفلسطيني

واحيط علما ان الحكومة الهولندية رفضت منح دولة رءيس الوزراء اسماعيل هنية للقدوم للمشاركى للمؤتمر حيث ان بهذه التصرف انها تشارك بشكل فعلي بالحصار الخانق علي الشعب الفلسطيني وحكومته ويذكر بالاشارة ان السلطات الهولندية قد اجبرت السيد باسم نعيم من الهبوط من

درج الطائرة بعد ان منحته فيزا لدخول اراضيها

من درج الطائرة بعد ان منحته فيزا لدخول اراضيها وبرغم المعاناة والحصار الا ان فلسطيني اوربا اصروا علي تواجد السيد اسماعيل هنية بينهم وتم عقد جلسة كونفرس وايضا تواصل الاسيد باسل نعيم عبر الهاتف

وايضا قد منعت السلطات الاسرائيلة سماحة الشيخ عكرمة صبري من المغادرة الي هولندا حيث انه كان ضيف المؤتمر

تخلل المعرض انشطة مرافقة منها ورش عمل بمحاور متعددة ومن ابرزها زرشة عمل لتفعيل دور الشباب الفلسطيني الاوربي للحفاظ والتمسك بالهوية الفلسطينية وتنشيط قضيتهم العادلة في الراي العام الاوربي

وتم عرض افلام وثائقية عن حق العودة والتهجير القدس المستوطنات ومن ابرزها العرض الاول لفيلم رحلتي خلف الجدار للسيد عطاالله حنا مطران الكنيسة الارثوذكسية حيث انه يقضي يوم مباشر مع المتضررين من الجدار وننوه انه سيعرض قريبا علي الفضائيات وهو من انتاج اللجنة االمنظمة للمؤتمر

وايضا تخلل اثناء المؤتمر برنامج خاص للاطفال وايضا سوق خيري للمنتوجات الفلسطينية الذي شهد اقبال واسع من فلسطيني اوربا ومعارض للصور الفلسطينية

وتم دعوة بعض الفرق الانشادية مثل فرقة اليرموك وفرقة الامل من برلين

واثناء عقد المؤتمر والمهرجان الخطابي نوه السيد عادل عبدالله الامين العام لمؤتمر فلسطيني اورب ا

ان الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات شعب واحد لا يتجزأ واننا جميعا في اشتاء القارة الاوربية باقيين علي العهد والحقوق متمسكين بالعمل علي حمايتها بلا تفريط بما فيها حق العودة

الذي لا يقبل التجاوز باي شكل كان

ووجه رسالةتحية الي شهدائنا الابرار والاسري البواسل بما فيهم الوزراء والنواب والي كل لن شهيد وزوجة اسير ووجه رسالته ايضا الي الاهلفي القدس والضفة وغزة والشتات دون نسيان فلسطيني العراق قائلا رسالتنا هي ان ابناء شعبنا شعب واحد متمسكين بالحقوق حتي العودة باذن الله ةاشاد بدور المراة الفلسطينية في اوربا وايضا اشاد بتفاعل الشباب الفلسطيني في اروبا مع هذا المؤتمر منوهانه تم عقد مؤتمر شباب فلسطين في اوربا في فيننا قبل شهرين بحضور 150 شاب وفتاة من انحاء القارة الاورببية

وايضا تطرق السيد ماجد الزير مدير مركز حق العودة في لندن ان ان حق العودة حق اصيل سنتوارثه الي نهاية اعمارنا وسنورثه لاولادنا

ووجه رسالته الي اوربا قائلا نعيش في اروبا التي صنعت الاحتلال لا بد من قانون يذككم بنصرةالمظلوم

ووجه رسالة علي الصعيد الفلسطيني قائلا اننا اجتمعنا لكي نقول لمن زور الحق الفلسطيني انه لا لوثيقة جنيف ولا لمن يدعي تمثيل الشعب الفلسطيني ويتنازل عن حقوقه واكد ان حق العودة نجتمع عليه

وطالب باسم فلسطيني اوربا اعادة بناء م ,ت ,ف علي اسس سليمة صحيحة تحترم التغيرات علي الساحة الفلسطينية وعبر بصراحة انه غير مسموح وغير مقبول ان تبقي معادلة م ,,ت ,ف فصائليا بل لابد ان تمثيل كافة البناء الشعب الفلسطيني وقال لا للمحاصصة وووجه رسالته اليمن يدعي ان الانتخابات غير عملية قائلا ان من يدعي ذلك كانه يقول لا نريد انتخابات فلابد من الانتخابات المباشرة ووجه شكره الي البرلمانات الاوربية والمجتمعات الاوربية لوقوفها بجانب الشعب الفلسطيني

في حين قد شكر السيد امين ابو ابراهيم مدير المنتدي الفلسطيني في هولندا مستضيف المؤتمر كافة الحضور والشخصيات الوطنية والفعاليات الفلسكينية وفلسطيني الشتات علي حضور المؤتمر

قائلا ان المؤتمر يعلن بوضوح ان الجميع في اوربا مطالب بانصاف الشعب الفلسطيني والتمكين للحرية في فلسطين

وقد تم مشاركة دولة رئيس الوزاء هنية عبر الكونفرس وتطرق السيد هنية الي حكومة الوحدة الوطنية وما تعانية من حصار اقتصادي خانق وان الحكومة متمسكة بالحقوق والثوابت ومشروعية المقاومة وونوه ان الحكومة تواجه تحديات جمة لحماية المشروع الوطني الفلسطيني وحماية الاوضاع الداخلية بما فيها انهاء الفلتان الامني وشكر الاخ هنية الجهد الكبير الذي يبذله فلسطيني اوربا من نشاط سياسي واقتصادي لخدمة القضية الفلسطنية وثمن نجاح المهرجان

وذكر ان هولندا في هذا اليوم بالذات تحتفل بيوم استقلالها من الاحتلال النازي وقال في مقل هذا اليوم تعيش فلسطين ذكري النكبة

وايضا كانت من ملامح المؤتمر كلمة السيد باسل نعيم وزير الشباب والرياضة عبر الهاتف حيث لمح ان غيابه عن المؤتمر بسبب ارجاع الحكومة الهولندية له عبر الطائرة ورفضها دخول اراضيها بعد حصوله علي فيزا تسمح له بذلك معللة بذلك انه خطر علي امن المواطن الهولندي وقال انها رسالة بالحكم بالاعدام علي الشعب الفلسطيني

طالب السيد باسل نعيم من فلسطيني الشتات ان يعلموا ابنائهم حب فلسطين حب الوطن والتواصل المباشر مع فلسطين الداخل وتقدم بالشكر علي القائمين علي المؤتمر وكل من ساهم بانجازه

وردا علي اسلوب وتعامل السلطات الهولندية مع وزير الشباب والرياضة قد اعلن مؤتمر فلسطيني اوربا الخامس عن حملة دع&



Mardi 8 Mai 2007

Actualité nationale | EUROPE | FRANCE | Proche et Moyen-Orient | Palestine occupée | RELIGIONS ET CROYANCES

Publicité

Brèves



Commentaires